الوقاية من العنف القائم على النوع الاجتماعي في الفضاء الجامعي من المعرفة إلى التدخّل نحو التغيير : تقرير المغرب

يهدف هذا البحث إلى المساهمة في عملية تفكير استشرافي للقيام بدراسة أكثر تعمقاً وأوسع نطاقاً تُستخدَم نتائجها في بناء أدلّة لأغراض الدعوة من أجل التغيير.

ويطرح البحث إشكالية وجود - أو عدم وجود - العنف القائم على النوع الاجتماعي وممارساته التمييزية والطريقة التي يُنظر بها إلى هذه المسألة في الفضاء الجامعي.

وفي هذا الإطار، يُظهِر التحليل الوثائقي أنّ هذا الشكل من العنف موجود بالفعل منذ عدة سنوات في مؤسسات التعليم العالي، وذلك استنادا إلى الشهادات التي جمعتها جمعيات من المجتمع المدني.

وفي الفضاء الجامعي، شأنه شأن الفضاءات الأخرى، تنال مثل هذه الممارسات التمييزية وغير اللائقة وحتى العنيفة من سلامة الأشخاص وتؤثر في مسيرتهم الدراسية أو المهنية، كما يتمّ تكريس القوالب النمطية المتعلقة بالنوع الاجتماعي، بما يؤدّي إلى إدامة مظاهر التمييز واللامساواة بين الجنسين.

من ناحية أخرى، توجد علاقات قوة داخل الجامعات والمدارس العليا ومعاهد التدريب والبحوث، العمومية منها والخاصة، يمكن بدورها أن تؤدي إلى ممارسات عنيفة، هذه الممارسات التي، وإن كانت واقعا قائما بالفعل، تظلّ في أغلب الأحيان مَخفيّة وغير المُعلَن عنها، وذلك لأسباب متعددة قد تُوضّحها هذه الدراسة الميدانية.

الرجوع تحميل